مــنــتــدى شباب مسلم الديني
مرحبا بك فى المنتدى حيالك الله (شعارنا هو. ...المنتدى منتداك )
نتشرف بالانضمام الى اسرة المنتدى شارك معنا كى يكون المنتدى فى خدمة المجتمع والدين الاسلامى مع تحياتى ادارة المنتدى/محمود ابراهيم

القلب الى القلب رسول والحياه توجع القلوب فالمحبوب فقط يستطيع ان يحتمل اكثر ويعطى بلا حساب



أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالتسجيل فى المنتدى كما يشرفنا أن تقوم بكتابة مواضيع او المشاركة برد و إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
(بسم الله الرحمن الرحيم ) ((مرحبا بكم فى منتدى شباب مسلم الدينى - طريقك للهدى هذا المنتدى الفريد بنوعه لحل مشاكل الشباب نرجوا الانضمام وشكرا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» وقفة ... وتأمل
الأحد أغسطس 10, 2014 10:14 pm من طرف عبدالحي جادو

» للبيع: Blackberry T-k victory cost 2500AED, Blackberry porsche
الإثنين يناير 28, 2013 11:23 am من طرف شباب مسلم

» قرض من البنك بفائدة اهو حرام
الإثنين يناير 28, 2013 11:22 am من طرف شباب مسلم

» حملة ضد التدخين
الأحد يوليو 29, 2012 3:00 pm من طرف صلاح عاصى

» للبيع: Blackberry T-k victory cost 2500AED, Blackberry porsche
الثلاثاء يوليو 10, 2012 8:42 am من طرف شباب مسلم

» ساعدوني يا اخواني
الإثنين يونيو 04, 2012 11:36 am من طرف شباب مسلم

» اجمل صور للداعيه الاسلامى محمود ابراهيم زعفان
الإثنين يونيو 04, 2012 11:11 am من طرف شباب مسلم

» الداعيه الاسلامى الاستاذ (محمود ابراهيم)
الجمعة يونيو 01, 2012 9:07 am من طرف شباب مسلم

» حزب مصر المستقبل . الداعيه عمرو خالد
الخميس مايو 31, 2012 11:18 am من طرف شباب مسلم

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
جروب شباب مسلم الدينى على facebook
 

شاطر | 
 

 « شرح حديث الرسول الكريم : إنما الأعمال بالنيات | مزاح النبي صلى الله عليه وسلم » حديث رقم 32 ( أداء الدين )على شباب مسلم الدينى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح عاصى

avatar

عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 22/06/2011

مُساهمةموضوع: « شرح حديث الرسول الكريم : إنما الأعمال بالنيات | مزاح النبي صلى الله عليه وسلم » حديث رقم 32 ( أداء الدين )على شباب مسلم الدينى   السبت أكتوبر 01, 2011 4:09 pm









حديث رقم 1 الكذب

عَنْ أُمِّ كُلْثُومٍ بِنْتِ
عُقْبَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ: مَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُرَخِّصُ فِي شَيْءٍ مِنْ الْكَذِبِ
إِلَّا فِي

ثَلَاثٍ، كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
يَقُولُ: "لَا أَعُدُّهُ كَاذِبًا الرَّجُلُ يُصْلِحُ بَيْنَ النَّاسِ
يَقُولُ الْقَوْلَ وَلَا يُرِيدُ بِهِ إِلَّا

الْإِصْلَاحَ وَالرَّجُلُ يَقُولُ فِي الْحَرْبِ وَالرَّجُلُ يُحَدِّثُ امْرَأَتَهُ وَالْمَرْأَةُ تُحَدِّثُ زَوْجَهَا".
أخرجه أبو داود (4/281 ، رقم 4921)

، والبيهقى (10/197 ، رقم 20622). وأخرجه أيضًا: ابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (5/479 ، رقم 3175)

، والنسائى فى الكبرى (5/351 ، رقم 9124) ، والقضاعى (2/210 ، رقم 1205) ، والطبراني في " الصغير "

( ص 37 ). وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 2 / 74 ). قال العلامة شمس الحق العظيم أبادي في "عون

المعبود شرح سنن أبي داود": ( وَالرَّجُل يَقُول فِي الْحَرْب ): قِيلَ
الْكَذِب فِي الْحَرْب كَأَنْ يَقُول فِي جَيْش الْمُسْلِمِينَ كَثْرَة

وَجَاءَهُمْ مَدَد كَثِير, أَوْ يَقُول اُنْظُرْ إِلَى خَلْفك فَإِنَّ
فُلَانًا قَدْ أَتَاك مِنْ وَرَائِك لِيَضْرِبك. وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ:
الْكَذِب فِي الْحَرْب أَنْ يُظْهِر

مِنْ نَفْسه قُوَّة وَيَتَحَدَّث بِمَا يُقَوِّي بِهِ أَصْحَابه وَيَكِيد
بِهِ عَدُوّهُ. ( وَالرَّجُل يُحَدِّث إِلَخْ ): أَيْ فِيمَا يَتَعَلَّق
بِأَمْرِ الْمُعَاشَرَة وَحُصُول

الْأُلْفَة بَيْنهمَا. قَالَ الْخَطَّابِيُّ: كَذَبَ الرَّجُل زَوْجَته
أَنْ يَعِدهَا وَيُمَنِّيهَا وَيُظْهِر لَهَا مِنْ الْمَحَبَّة أَكْثَر
مِمَّا فِي نَفْسه يَسْتَدِيم بِذَلِكَ

صُحْبَتهَا وَيُصْلِح بِهِ خُلُقهَا. قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ
الْبُخَارِيّ وَمُسْلِم وَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيُّ مُخْتَصَرًا
وَمُطَوَّلًا
............................على شباب مسلم الدينى الحديث الثانى





عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَنْفُضْ فِرَاشَهُ بِدَاخِلَةِ إِزَارِهِ

فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ثُمَّ يَقُولُ بِاسْمِكَ
رَبِّ وَضَعْتُ جَنْبِي وَبِكَ أَرْفَعُهُ إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي
فَارْحَمْهَا وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا فَاحْفَظْهَا بِمَا

تَحْفَظُ بِهِ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ"
.

أخرجه ابن أبى شيبة (5/322 ، رقم 26525) ، والبخارى (5/2329 ، رقم 5961) ،

ومسلم (4/2084 ، رقم 2714) ، وأبو داود (4/311 ، رقم 5050) . وأخرجه أيضًا : النسائى فى الكبرى (6/

198 ، رقم 10627).

قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في "فتح الباري بشرح صحيح البخاري": قَوْله (فَلْيَنْفُضْ فِرَاشه

بِدَاخِلَةِ إِزَاره): هِيَ الْحَاشِيَة الَّتِي تَلِي الْجِلْد,
وَالْمُرَاد بِالدَّاخِلَةِ طَرَف الْإِزَار الَّذِي يَلِي الْجَسَد, قَالَ
مَالِك: دَاخِلَة الْإِزَار مَا يَلِي


دَاخِل الْجَسَد مِنْهُ







الحديث الثالث................... عَجَّلَ لَهُ الْعُقُوبَةَ فِي
الدُّنْيَا وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الشَّرَّ أَمْسَكَ عَنْهُ
بِذَنْبِهِ حَتَّى يُوَافِيَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ".


أخرجه الترمذى (4/601 ،

رقم 2396) ، وقال : حسن غريب . والحاكم (4/651 ، رقم 8799) . وسكت عنه الذهبي . و البيهقي في "

الأسماء " ( ص 154 ). وأخرجه أيضا: ابن حبان ( 2455 ) و أبو نعيم في " أخبار أصبهان " ( 2 / 274 )

وابن الجوزي في " ذم الهوى " ( ص 126 ) و البيهقي ( ص 153 - 154 ) وابن عدى (5/188 ، ترجمة

1346 على بن ظبيان).

قال العلامة المباركفوري في "تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي": ( عَجَّلَ ) بِالتَّشْدِيدِ أَيْ أَسْرَعَ

( لَهُ الْعُقُوبَةَ ) أَيْ الِابْتِلَاءَ بِالْمَكَارِهِ ( فِي الدُّنْيَا
) لِيَخْرُجَ مِنْهَا وَلَيْسَ عَلَيْهِ ذَنْبٌ وَمَنْ فُعِلَ ذَلِكَ
مَعَهُ فَقَدْ أَعْظَمَ اللُّطْفَ بِهِ وَالْمِنَّةَ

عَلَيْهِ ( أَمْسَكَ ) أَيْ أَخَّرَ ( عَنْهُ ) مَا تَسْتَحِقُّهُ مِنْ
الْعُقُوبَةِ ( بِذَنْبِهِ ) أَيْ بِسَبَبِهِ ( حَتَّى يُوَافِيَ بِهِ
يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) أَيْ حَتَّى يَأْتِيَ

الْعَبْدُ بِذَنْبِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. قَالَ الطِّيبِيُّ: يَعْنِي لَا
يُجَازِيهِ بِذَنْبِهِ حَتَّى يَجِيءَ فِي الْآخِرَةِ مُتَوَفِّرَ
الذُّنُوبِ وَافِيهَا, فَيَسْتَوْفِيَ حَقَّهُ مِنْ

الْعِقَابِ.





حديث رقم (5)


الصف الاول يا مسلمين

....عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي النِّدَاءِ وَالصَّفِّ الْأَوَّلِ ثُمَّ لَمْ

يَجِدُوا إِلَّا أَنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لَاسْتَهَمُوا وَلَوْ
يَعْلَمُونَ مَا فِي التَّهْجِيرِ لَاسْتَبَقُوا إِلَيْهِ وَلَوْ
يَعْلَمُونَ مَا فِي الْعَتَمَةِ وَالصُّبْحِ لَأَتَوْهُمَا وَلَوْ

حَبْوًا".
أخرجه مالك (1/68 ، رقم 149) ، وعبد الرزاق (1/524 ، رقم 2007) ، وأحمد (2/236 ، رقم

7225) ، والبخارى (2/955 ، رقم 2543) ، ومسلم (1/325 ، رقم 437) ، والنسائى (1/269 ، رقم 540) ،

وابن حبان (5/527 ، رقم 2153) . [color="Blue"]قال الإمام النووي في "شرح صحيح مسلم": النِّدَاء هُوَ الْأَذَان وَالِاسْتِهَام الِاقْتِرَاع,

وَمَعْنَاهُ أَنَّهُمْ لَوْ عَلِمُوا فَضِيلَة الْأَذَان وَقَدْرهَا
وَعَظِيم جَزَائِهِ, وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي الصَّفّ الْأَوَّل مِنْ
الْفَضِيلَة, وَجَاءُوا إِلَيْهِ دَفْعَة

وَاحِدَة وَضَاقَ عَنْهُمْ, ثُمَّ لَمْ يَسْمَح بَعْضهمْ لِبَعْضٍ بِهِ,
لَاقْتَرَعُوا عَلَيْهِ. التَّهْجِير: التَّبْكِير إِلَى الصَّلَاة أَيّ
صَلَاة كَانَتْ. الْعَتَمَة

وَالصُّبْح: فِيهِ الْحَثّ الْعَظِيم عَلَى حُضُور جَمَاعَة هَاتَيْنِ
الصَّلَاتَيْنِ, وَالْفَضْل الْكَثِير فِي ذَلِكَ لِمَا فِيهِمَا مِنْ
الْمَشَقَّة عَلَى النَّفْس مِنْ

تَنْغِيص أَوَّل نَوْمهَا وَآخِره, وَلِهَذَا كَانَتَا أَثْقَل الصَّلَاة
عَلَى الْمُنَافِقِينَ. وَفِي هَذَا الْحَدِيث تَسْمِيَة الْعِشَاء عَتَمَة




صلاة الجمعة

....عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "احْضُرُوا الْجُمُعَةَ وَادْنُوا مِنَ الْإِمَامِ فَإِنَّ

الرَّجُلَ لَيَتَخَلَّفُ عَنْ الْجُمُعَةِ حَتَّى إِنَّهُ لَيَتَخَلَّفُ عَنِ الْجَنَّةِ وَإِنَّهُ لَمِنْ أَهْلِهَا"
.
أخرجه أحمد (5/10 ، رقم 20124) ، والبيهقى (3/238 ، رقم 5724) . وأخرجه
أيضًا : الطبرانى فى الصغير (1/216 ، رقم 346) ، والبيهقى فى شعب الإيمان
(3/106 ، رقم 3018) ، والديلمى (1/107 ، رقم 361) وصححه الألباني (صحيح
الجامع، رقم 200).

قالَ العلَّامَةُ شَمْسُ الحَقِّ العَظِيمِ أَبَادِي
فِي "عَوْنُ المَعْبُود شَرْحُ سُنَن أَبِي دَاوُد": قَالَ الْمُنْذِرِيُّ:
وَهُوَ يَدُلُّ عَلَى مَشْرُوعِيَّةِ

حُضُورِ الْخُطْبَةِ وَالدُّنُوِّ مِنَ الْإِمَامِ لِمَا فِي الْأَحَادِيثِ
مِنَ الْحَضِّ عَلَى ذَلِكَ وَالتَّرْغِيبِ إِلَيْهِ، وَفِيهِ أَنَّ
التَّأَخُّرَ عَنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ مِنْ

أَسْبَابِ التَّأَخُّرِ عَنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ. جَعَلَنَا اللَّهُ تَعَالَى مِنَ الْمُتَقَدِّمِينَ فِي دُخُولِهَا







حديث رقم (7)
عُمار المساجد

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "
إِنَّ اللهَ لَيُنَادِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ: أَيْنَ جِيرَانِي, أَيْنَ
جِيرَانِي? قَالَ: فَتَقُولُ الْمَلَائِكَةُ: رَبَّنَا! وَمَنْ يَنْبَغِيَ
أَنْ يُجَاوِرَكَ? فَيَقُولُ: أَيْنَ عُمَّارُ الْمَسَاجِدِ?"

. أخرجه الحارث بن أبي أسامة في مسنده" ( 16 / 1 ) وصححه الألباني في " السلسلة الصحيحة " ( 6 / 512 ).

وعمار المساجد هنا هم الذين يحافظون على الصلوات وذكر
الله وطلب العلم فيها. ومن صور عمارة السلف للمساجد: قال ابن جريج: كان
المسجد فراش عطاء عشرين سنة، وكان من أحسن الناس صلاة. وقال سعيد بن
المسيب: ما أذن المؤذن منذ ثلاثين سنة إلا وأنا في المسجد. وقال ربيعة بن
زيد: ما أذن المؤذن لصلاة الظهر منذ أربعين سنة إلا وأنا في المسجد إلا أن
أكون مريضا أو مسافرا. وقال يحيى بن معين: لم يفت الزوال في المسجد يحيى بن
سعيد أربعين سنة.
الحديث الخامس


الحديث رقم (Cool

اياكم

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِيَّاكُمْ
وَالظَّنَّ فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ وَلَا تَحَسَّسُوا وَلَا
تَجَسَّسُوا وَلَا تَنَاجَشُوا وَلَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَبَاغَضُوا وَلَا
تَدَابَرُوا وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا".

أخرجه مالك (2/907 ، رقم 1616) ، وأحمد (2/287 ، رقم 7845) ، والبخارى
(5/1976 ، رقم 4849) ، ومسلم (4/1985 ، رقم 2563) ، وأبو داود (4/280 ، رقم
4917) ، والترمذى (4/356 ، رقم 1988) وقال : حسن صحيح . وأخرجه أيضًا :
الطبرانى فى الأوسط (8/222 ، رقم 8461) ، والبيهقى (7/180 ، رقم 13813).

قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في "فتح الباري بشرح صحيح
البخاري": (التناجش) : مِنْ النَّجْش وَهُوَ أَنْ يَزِيد فِي السِّلْعَة
وَهُوَ لَا يُرِيد شِرَاءَهَا لِيَقَع غَيْره فِيهَا. انتهى كلامه رحمه
الله، أي أن يقوم أحدهم بمدح سلعة ما وهو لا يريد شرائها بل يريد أن
يزيِّنها في عين أحدهم حتى يشتريه
كُتب : [ 15-Nov-2007 ]














الحديث رقم (9)

علامة المنافق

قال النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : ( أربع من كن
فيه كان منافقاً خالصاً ، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق
حتى يدعها ، إذا أؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر
)
رواه البخاري ومسلم .


قاله المحققون والأكثرون وهو الصحيح المختار
: أن
معناه أن هذه الخصال خصال نفاق , وصاحبها شبيه بالمنافق في هذه الخصال ,
ومتخلق بأخلاقهم . فإن النفاق هو إظهار ما يبطن خلافه , وهذا المعنى موجود
في صاحب هذه الخصال , ويكون نفاقه في حق من حدثه , ووعده , وائتمنه ,
وخاصمه , وعاهده من الناس , لا أنه منافق في الإسلام فيظهره وهو يبطن الكفر
. ولم يرد النبي صلى الله عليه وسلم بهذا أنه منافق نفاق الكفار المخلدين
في الدرك الأسفل من النار . ‏
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( كان منافقا خالصا ) معناه شديد الشبه بالمنافقين بسبب هذه الخصال .
قال بعض العلماء : وهذا فيمن كانت هذه الخصال غالبة عليه . فأما من يندر فليس داخلا فيه . فهذا هو المختار في معنى الحديث .
اكُتب : [ 15-Nov-2007 ]














الحديث رقم (9)

علامة المنافق

قال النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : ( أربع من كن
فيه كان منافقاً خالصاً ، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق
حتى يدعها ، إذا أؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر
)
رواه البخاري ومسلم .


قاله المحققون والأكثرون وهو الصحيح المختار
: أن
معناه أن هذه الخصال خصال نفاق , وصاحبها شبيه بالمنافق في هذه الخصال ,
ومتخلق بأخلاقهم . فإن النفاق هو إظهار ما يبطن خلافه , وهذا المعنى موجود
في صاحب هذه الخصال , ويكون نفاقه في حق من حدثه , ووعده , وائتمنه ,
وخاصمه , وعاهده من الناس , لا أنه منافق في الإسلام فيظهره وهو يبطن الكفر
. ولم يرد النبي صلى الله عليه وسلم بهذا أنه منافق نفاق الكفار المخلدين
في الدرك الأسفل من النار . ‏
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( كان منافقا خالصا ) معناه شديد الشبه بالمنافقين بسبب هذه الخصال .
قال بعض العلماء : وهذا فيمن كانت هذه الخصال غالبة عليه . فأما من يندر فليس داخلا فيه . فهذا هو المختار في معنى الحديث .







كُتب : [ 15-Nov-2007 ]













الحديث رقم (10)

احفظ عورتك

رب اغفر لي ولوالديَّ، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا.

عَنْ مُعَاوِيَة بْن حَيْدَةَ قَالَ: قُلْتُ: يَا
رَسُولَ اللَّهِ عَوْرَاتُنَا مَا نَأْتِي مِنْهَا وَمَا نَذَرُ؟ قَالَ:
"احْفَظْ عَوْرَتَكَ إِلَّا مِنْ زَوْجَتِكَ أَوْ مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ"،
قُلْتُ: أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ الْقَوْمُ بَعْضُهُمْ فِي بَعْضٍ؟ قَالَ:
"إِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ لَا يَرَاهَا أَحَدٌ فَلَا يَرَاهَا"، قُلْتُ:
أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ أَحَدُنَا خَالِيًا؟ قَالَ: "فَاللَّهُ تَبَارَكَ
وَتَعَالَى أَحَقُّ أَنْ يُسْتَحْيَا مِنْ النَّاسِ".
أخرجه عبد
الرزاق (1/287 ، رقم 1106) ، وأحمد (5/3 ، رقم 20046) ، وأبو داود (4/40 ،
رقم 4017) ، والترمذى (5/97 ، رقم 2769) وقال : حديث حسن . وابن ماجه
(1/618 ، رقم 1920) ، والحاكم (4/199 ، رقم 7358) وقال : صحيح الإسناد .
ووافقه الذهبى . والبيهقى (1/199 ، رقم 910) . وأخرجه أيضًا : الطبرانى
(19/413 ، رقم 992) . وحسنه الألباني في (صحيح الجامع ، رقم: 203).

قال العلامة شمس الحق العظيم أبادي في "عون المعبود شرح سنن أبي داود":

‏( بَعْضهمْ فِي بَعْض )‏: أَيْ مُخْتَلِطُونَ فِيمَا بَيْنهمْ
مُجْتَمِعُونَ فِي مَوْضِع وَاحِد، ( أَنْ يُسْتَحْيَا مِنْهُ )‏:
بِصِيغَةِ الْمَجْهُول أَيْ فَاسْتُرْ طَاعَةً لَهُ وَطَلَبًا لِمَا
يُحِبّهُ مِنْك وَيُرْضِيه, وَلَيْسَ الْمُرَاد فَاسْتُرْ مِنْهُ إِذْ لَا
يُمْكِن الِاسْتِتَار مِنْهُ. قَالَ الشَّوْكَانِيُّ: وَيَدُلّ عَلَى أَنَّ
التَّعَرِّيَ فِي الْخَلَاء غَيْر جَائِز مُطْلَقًا.
على شباب مسلم الدينى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: « شرح حديث الرسول الكريم : إنما الأعمال بالنيات | مزاح النبي صلى الله عليه وسلم » حديث رقم 32 ( أداء الدين )على شباب مسلم الدينى   الأحد أكتوبر 16, 2011 3:33 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
« شرح حديث الرسول الكريم : إنما الأعمال بالنيات | مزاح النبي صلى الله عليه وسلم » حديث رقم 32 ( أداء الدين )على شباب مسلم الدينى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــدى شباب مسلم الديني  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: قـــســـم الاخـــبـــار والـــمــقالات :: قسم المنوعات-
انتقل الى: